اختباراتمنوعات

نكشف عن اضطرابك العقلي وفقًا للاختبار النفسي المكون من 7 أسئلة!

كل شيء نواجهه خلال حياتنا يكمل شخصيتنا في نهاية اليوم. بعض الأشياء تزعجنا ، بينما تجعلنا أخرى نرى الأشياء بشكل مختلف. ما الاضطراب النفسي الذي تعاني منه وفقًا لهذا الاختبار النفسي المكون من 7 أسئلة؟

الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM) هو المرجع القياسي للجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين الذي يتضمن أكثر من 450 تعريفا مختلفا للاضطرابات النفسية. التصنيف الدولي للأمراض (ICD) الذي نشرته منظمة الصحة العالمية هو النظام الدولي الموحد لتصنيف جميع الأمراض الطبية. ويتضمن أيضا قسما عن الاضطرابات العقلية والسلوكية.

كيف تشعر اليوم؟

كما هو الحال دائما…

أفضل بكثير…

أسوأ بكثير…

هل يمكننا معرفة نسبة حب الذات؟

80 %

60 %

40 %

كيف تتصرف في مكان تكون فيه غير سعيد؟

اريد ان اذهب الان

أنا أخفض طاقة الجميع.

ما زلت أتصرف وكأن كل شيء على ما يرام.

أي من هؤلاء لا ترغب في تجربته؟

لا أريد أن أجبر نفسي على أشياء لا أحبها.

لا أريد أن أفقد الأشياء التي تجعلني سعيدًا.

لا أريد أن أفكر في مستقبلي طوال الوقت.

من هم الأشخاص الذين لا يمكنك تكوين صداقات معهم؟

الناجحين

الطيبون

الفقراء

كم تحب نفسك؟

100 %

60 %

30 %

أخيرًا ، أي من هذه الأشياء يجعلك تشعر بالقوة؟

وجود شخص حولي يشجعني …

لتكون ناجحا…

تأمين مستقبلك …

اضطراب الشخصية الاجتنابي

اضطراب الشخصية الاجتنابي ويعرف أيضا باضطراب الشخصية التجنبية، ويقع اضطراب الشخصية الاجتنابي في المجموعة الثالثة من مجموعة اضطرابات الشخصية المعترف بها في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية ويَظهر الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب أنماط سائدة من القلق الاجتماعي والكبح الاجتماعي، الشعور بالعجز والدونية، الحساسية الشديدة تجاه التقييم السلبي، وتجنب التفاعل الاجتماعي. ويصف الأفراد المصابين بهذا الاضطراب أنفسهم بأنهم لا يشعرون بالراحة، قلقون، وحيدون، وعموما يشعرون بأنهم غير مرحبٍّ بهم من قبل الآخرين ومنعزلين عنهم.

اضطراب الشخصية التمثيلي

تعرف الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين اضطراب الشخصية التمثيلي (إتش بّي دي) (بالإنجليزية: Histrionic personality disorder)‏ على أنه اضطراب شخصية يتميز بنمط من السلوكيات المبالغ فيها الساعية إلى الاهتمام، والتي تبدأ عادةً في مرحلة الطفولة المبكرة، وتشمل الإغواء غير اللائق والرغبة المفرطة في القبول. يذكر أن الأشخاص المشخصين بالاضطراب مفعمون بالنشاط، والدراما، والحيوية والحماسة ومنفتحون ومغازلون. يصنف اضطراب الشخصية التمثيلي ضمن فئة اضطرابات الشخصية الدراماتيكية. يكون لدى الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية التمثيلي رغبة كبيرة في جذب الانتباه، ويظهرون بصوت عالٍ وغير مناسب، ويبالغون في سلوكياتهم وعواطفهم ويتوقون إلى التحفيز. وقد يظهرون سلوكًا مثيرًا جنسيًا، ويعبرون عن المشاعر القوية بأسلوب انطباعي، ويمكن أن يتأثروا بسهولة بالآخرين. تشمل الميزات المرتبطة الأنانية، والانغماس في الذات، والتوق المستمر إلى التقدير، والسلوك المتلاعب المستمر لتحقيق رغباتهم الخاصة.

اضطراب الشخصية الحدي

اضطراب الشخصيّة الحدّي هو نوع من أنواع اضطراب الشخصيّة من المجموعة B أبرز أعراضه وملامحه وجود اندفاعية مميّزةٍ، وعدم اتّزانٍ في التعبير عن المشاعر وفي العلاقات مع الأشخاص، وفي صورة الذات. هذا المرض مصنّف ضمن الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية. يكون هذا الاضطراب موجوداً في مراحل المراهقة، ويمكن أن يظهر عرضةً حسب الموقف. من الأعراض الأخرى لهذا الاضطراب الخوف من الهجران والتهميش، وحدوث نوباتٍ شديدةٍ من الغضب والتهيّجيّة؛ الأمر الذي يكون من الصعب فهمه بالنسبة للآخرين. غالباً ما يبدي الأشخاص المصابون باضطراب الشخصيّة الحدّي رأيهم في الأشخاص المحيطين بحالةٍ إقصائيةٍ، إمّا بجعلهم مثاليّين وإما بأنهم غير متحلّين بالقيم، وذلك بشكلٍ متفاوتٍ ما بين التقدير العالي الإيجابي وخيبة الأمل السلبية.

قناتنا على التلجرام

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أو اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع هو المسمى لهذا الاضطراب كما هو مذكور في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية. واضطراب الشخصية المستهينة بالمجتمع هو مسمى مشابه أو مماثل للمفهوم المذكور في التصنيف الإحصائي الدولي للأمراض والمشاكل المتعلقة بالصحة، حيث ينص على أن يتضمن التشخيص على اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. وكلا الدليلان لديهما معايير مماثلة لكنها ليست متطابقة. وقد ذكر كلا الدليلان أيضا بأن تشخيصهما لهذا الاضطراب قد تمت الإشارة إليه أو يتضمن التشخيص على ما يشار إليه على أنه اعتلال نفسي أو اعتلال اجتماعي على الرغم من وجود الفروقات في بعض الأحيان. تتصف الشخصية المعادية للمجتمع (أو المستهينة بالمجتمع) بأنماط شائعة كالاستخفاف بحقوق الآخرين أو انتهاكها. وقد يكون لدى الشخصية المعادية للمجتمع افتقار للحس الأخلاقي أو الضمير، تاريخ لأعمال إجرامية، مشاكل قانونية، وسلوك اندفاعي وعدواني.

اضطراب جنون العظمة

جنون العظمة مصطلح تاريخي مشتق من الكلمة الإغريقية (ميغالومانيا) (بالإنجليزية: Megalomania)‏ وتعني وسواس العظمة، لوصف حالة من الاعتقاد حيث يبالغ الإنسان بوصف نفسه بما يخالف الواقع فيدعي امتلاك قابليات استثنائية وقدرات جبارة أو مواهب مميزة أو أموال طائلة أو علاقات مهمة. استخدم هذا المصطلح من قبل أهل الاختصاص في وصف حالات مرضية يكون جنون العظمة عارضا فيها كما هو الحال في بعض الأمراض العقلية. حالة مرضية ذهانية (مرض عقلي) تتميز بالهذيان الواضح والمستمر أي يميزها مجموعة ثابتة منتظمة من الهذيان كما يسيطر على المريض مجموعة من المعتقدات الثابتة.يتركز هذيان مريض البارنويا على مشاعر العظمة ومشاعر الاضطهاد ويعيش افكارا متسلطة تسبب له الهذيان ولكنها لا ترتبط بالهلوسات.يبدو كلام المريض منطقيا فالبارانويا عبارة عن اعتقاد جازم بفكرة خاطئة فهي حالة نفسيّة مرضيّة يملك المصاب بها جهازاً عقائدياً معقّداً وتفصيلياً يتمركز حول أوهام واقعية لها، هذه الأوهام تقنعه بأنه مضّطهد من قبل الآخرين وبأنّ السبب الرئيسي لاضطهاده من قبلهم هو كونه شخص عظيم ومهمّ للغاية.

اقرأ أيضاً