اختباراتمنوعات

قم بإجراء الاختبار واكتشف صدمات الطفولة التي تدمر حياتك

يمكن لزهرة الربيع الجميلة أن تقول عن حالتك النفسية أكثر مما تعتقد. نحن ندعوك لاختيار زهرة التوليب لتعرف ما هي صدمات الطفولة التي تمنعك من نشر أجنحتك وعيش الحياة على أكمل وجه.

نعاني جميعًا من نوع ما من الصدمات النفسية، والتي اكتسبنا الكثير منها في مرحلة الطفولة. بعض الناس لا يدركون حتى أن برود والديك يمنعك من بناء علاقة. والمتطلبات المفرطة من والدك أو والدتك تحولك إلى شخص مصاب بـ “متلازمة الطالب المتفوق”. نحن ندعوك لاختيار زهرة التوليب لتعرف ما هي صدمات الطفولة التي تمنعك من نشر أجنحتك وعيش الحياة على أكمل وجه.

01004bvq eec4
  1. الضغط النفسي من الوالدين. أراد والديك تربيتك لتكون شخصًا مثاليًا قادرًا على فعل أي شيء حرفيًا. والآن تلوم نفسك على أدنى خطأ، وتكره أيضًا من يخطئ. تذكر أن الناس ليسوا روبوتات، فنحن جميعًا غير كاملين، لكن يجب أن نتعلم من الأخطاء والأخطاء، وألا نخجل أنفسنا.
  2. المعاملة غير العادلة من جانب الوالدين. نظرًا لحقيقة أنه غالبًا ما يتم إلقاء اللوم عليك في كل خطاياك ومشاكلك، فقد نشأت كشخص غير آمن يعاني باستمرار بسبب الشعور المتزايد بالذنب. لكن لا يجب أن تتحمل المسؤولية عن كل الأخطاء، لأنه في معظم الحالات لا تتحمل المسؤولية عن أي شيء.
  3. الاهتمام المفرط بالأمراض. عندما كنت طفلاً، أولى والديك قدرًا كبيرًا من الاهتمام حتى للعطس البسيط، والآن قد تواجه الوسواس المرضي. لسوء الحظ، أنت تبحث باستمرار عن الأمراض في نفسك، مع العلم أن الحالة الجسدية السيئة يمكن أن تصبح سببًا لإظهار الحب والرعاية لك.
  4. قلة الاهتمام من الوالدين. لسوء الحظ، فإن البرود العاطفي من والدتك وأبيك الذي عانيت منه عندما كنت طفلاً، أصبح الآن يسمم حياتك. بعد كل شيء، أنت تكرر هذا النمط من السلوك دون وعي، وتدفع أولئك الذين يريدون بصدق أن يقتربوا منك.

القيم هي تلك المبادئ، تلك المثل العليا الأكثر أهمية التي تعطي معنى لحياتنا وتساعدنا على البقاء في الأوقات الصعبة.

قناة اسياكو على التلكرام
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!