اختبارات

الاختبار: اكتشف من أنت بطبيعتك وما هي المفاجآت التي تنتظرك في المستقبل القريب

عندما كان فيكتور فرانكل، وهو طبيب نفسي وناجي من المحرقة، في المدرسة الثانوية، قال مدرس الكيمياء للفصل أن “الحياة ليست أكثر من عملية أكسدة، عملية احتراق”.

عند سماع ذلك، قفز فرانكل من مقعده وصرخ: “ولكن يا سيدي، إذا كان هذا صحيحًا، فما هو معنى الحياة؟”

هناك العديد من الأفكار حول ما يشكل “النزاهة”. يعتقد البعض أن النجاح سيجلب لهم الشعور بالرضا، بينما يسعى البعض الآخر إلى السعادة، على أمل أن يجلب لهم السلام الدائم.

كشفت العديد من الدراسات أن الإجابة تكمن في مستوى مختلف: البحث عن المعنى. عندما يسعى الناس إلى النجاح والسعادة ويقدرونها قبل كل شيء، ينتهي بهم الأمر إلى الشعور بالتعاسة. لكن تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين لديهم معنى وهدف في الحياة، ويدرسون ويعملون بشكل أفضل، يشعرون بمزيد من الرضا بل ويعيشون لفترة أطول.

سيساعدك هذا الاختبار البصري على الإجابة عن طبيعتك. انظر بعمق إلى عقلك الباطن من خلال إجراء اختبار بسيط ولكنه دقيق للغاية سيكشف لك بعض الأسرار عنك.

انظر إلى الصورة وأول ما تراه سيخبرك عن هويتك بطبيعتك وما هي المفاجآت التي تنتظرك في المستقبل القريب.

scale 1200 1

امرأتان

بطبيعتك أنت منفتح. أنت سهل التواصل ومنفتح ومؤنس. يجد الأشخاص المحيطون بك أنه من السهل والممتع أن يكونوا معك، لأنك تعرف كيفية ملء فترة توقف في المحادثة. أنت مليء بالطاقة. الجلوس في مكان واحد ليس له علاقة بك . أنت شخص واثق من نفسه ويعرف كيف ينجح في الحياة. أنت لست معتادًا على التفكير في مشاكلك. إن التغيير المستمر في البيئة والأحداث المشرقة والعواطف أمر مهم بالنسبة لك.

في العلاقات أنت تدافع عن المساواة بين الطرفين. لا يمكنك الخضوع أو السيطرة. في القلب أنت رومانسي يؤمن بتشابك النفوس.

قريبًا سيظهر شخص في مسار حياتك، وستكون مثاليًا له. سوف يعجبون بك بصدق ويحاولون تقليدك في كل شيء. ولكن هذا سيحدث عن بعد، لأنه بالنسبة لشخص ما، فأنت مثالي بعيد المنال. إذا اتخذت الخطوة الأولى نحو المعجب السري، فإنك “تخاطر” بالعثور على سعادة حياتك.

وجه

تفضل الرتابة والثبات والاستقرار. عادة لا تغير أي شيء في حياتك . هذا هو جوهر الانسجام الروحي الخاص بك.

لديك شخصية مختلطة، مما يعني أنك يمكن أن تكون منفتحًا ومنفتحًا في نفس الوقت، وتحب الانعزال عن نفسك والحصول على وقت لنفسك. في مثل هذه اللحظات، قد ترغب في البقاء بمفردك، وإلا قد تنشأ الصراعات. أنت شخص نشيط غير معتاد على الاستسلام لتحقيق أهدافك. أنت انطوائي. تحب التحدث والاستماع للآخرين.

أنت معتاد على التلقي، ولكن دون إعطاء أي شيء في المقابل. الشيء الرئيسي بالنسبة لك هو إرضاء رغباتك. لذلك، غالبا ما يكون لديك حالات الصراع. حان الوقت للانتباه!

غالبًا ما يشعر الأشخاص من حولك بالغيرة من نجاحك. لكن تعلم أن تتقبل بسلام أي هجمات موجهة إليك. حافظ على هدوئك لأن هذا مزعج للغاية. في بعض الأحيان سيكون من الجيد إظهار عدم الاهتمام واللامبالاة تجاه الأشخاص الحسودين. دعهم يشعرون بالجنون وأخبرهم أنك لا تهتم. هذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق الانسجام الداخلي.

كلب

هذا الخيار يميزك كشخص انطوائي يرى عادة جذور المشكلة . أنت شديد الملاحظة وغالباً ما تلاحظ أشياء لا يراها الآخرون. لديك حدس جيد، وبفضل هذا، أنت قادر على توقع المشاكل والتحولات غير المتوقعة في المصير. ولهذا السبب، غالبًا ما تشعر بالتوتر، وأحيانًا بشكل خاطئ تمامًا وبدون سبب. التوتر العاطفي هو مصدر المرض. إن مخاوفك ومخاوفك تذهب سدى تمامًا، لأنه في المستقبل القريب سيكون كل شيء هادئًا وسلسًا، دون أي صعوبات أو مشاكل خاصة.

السعادة والثقة في المستقبل. اترك مخاوفك خلفك. عش واستمتع بالحياة، ولا تخترع مشاكل لم تكن موجودة ولا وجود لها في الواقع. تخلص من الشكوك وعش مستمتعًا بكل يوم جديد.

أنظر إلى مقالاتنا وموادنا الأخرى، وما لا ينبغي نشره في المجلة موجود في قناتنا على التلغرام، الرابط أدناه.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!