اختباراتمنوعات

اختبار: ماذا يوجد خلف الباب؟

لن يستغرق الأمر أكثر من 5 دقائق لإكمال هذا الاختبار. حاول ألا تقاطع هذه العملية حتى لا يشتت انتباهك أحد.

يمكنك أن تأخذ قطعة من الورق وقلمًا وتكتب إجاباتك. لا تحاول الإجابة بشكل صحيح أو تقييم إجاباتك. استخدم أول ما يتبادر إلى ذهنك.

تخيل أنك في غابة جميلة جدًا من القصص الخيالية. الجو غامض للغاية: ما هي المفاجآت التي تخبئها هذه الغابة؟

أنت تمشي ببطء عبر أوراق الشجر، وتمر بأشجار عالية، وفجأة تجد نفسك في مساحة صغيرة بها أربعة أبواب ملونة أمامك.

عليك أن تبدأ في فتحها واحدة تلو الأخرى واستكشاف ما يكمن وراءها.

الباب الأخضر

أدخل هذا الباب وانظر حول الغرفة التي تجد نفسك فيها.

ماذا ترى؟

ما حجم هذه الغرفة؟

ما هو لون الجدران والأرضيات والأسقف؟

ما هي العناصر الداخلية هناك؟

ما هي المشاعر التي تشعر بها عندما تكون في هذه الغرفة؟

اترك الغرفة واذهب إلى الباب المجاور.

الباب الأزرق

افحص الغرفة التي تقع خلف هذا الباب.

انتبه إلى تصميم الجدران والعناصر الداخلية.

هل أنت مرتاح في هذه الغرفة؟

ما هي الأفكار التي تدور في رأسك عندما تكون في هذه الغرفة؟

ما هي المشاعر التي تشعر بها هنا؟

اترك الغرفة واذهب إلى الباب المجاور.

باب احمر

ماذا تكشف لك هذه الغرفة؟

هل ترغب في البقاء هنا أم ترغب في مغادرة هذه الغرفة في أسرع وقت ممكن؟

كيف تبدو هذه الغرفة؟ ماذا يوجد بداخلها؟

اخرج من هذه الغرفة واذهب إلى الباب الأخير.

باب اسود

والآن أنت في الغرفة الأخيرة.

ماذا ترى؟

ما هي الألوان والظلال المزينة بهذه الغرفة؟

ما بداخله

كيف تشعرك هذه الغرفة؟

وبعد ذلك، العودة إلى الواقع. تذكر أن الشيء الرئيسي في هذا الاختبار هو المشاعر التي نشأت خلال هذه الرحلة العقلية.

ما هو الباب الذي شعرت براحة أكبر خلفه؟

في أي غرفة شعرت براحة أكبر؟

وأين، على العكس من ذلك، لم يعجبك؟

أين أردت الهروب؟

مفتاح الاختبار

الغرفة خلف الباب الأخضر

اللون الأخضر هو رمز طفولتك. كل ما كان في الغرفة خلف الباب الأخضر هو ما يربطك بذكريات الماضي البعيد. إن الأجواء الإيجابية والمشرقة والصادقة وحالتك العاطفية الإيجابية خلف الباب الأخضر تعني أن طفولتك كانت ناجحة للغاية.

إذا كنت لا ترغب في مغادرة الغرفة، فمن المرجح أنك غالبًا ما تعيد أفكارك إلى ذكريات الماضي المشرقة، وتسترجع نفس الانطباعات مرارًا وتكرارًا. ربما تفتقر اليوم إلى نفس الدفء والرعاية التي تلقيتها عندما كنت طفلاً.

إن وجود المشاعر السلبية في الغرفة يعني مشاكل لم يتم حلها وتمتد منذ الطفولة. هذه هي الصدمات العقلية، والجروح التي تم تلقيها في سن مبكرة، والتي لها تأثير قوي إلى حد ما عليك حتى يومنا هذا.

القاعدة هي عندما تبدو الغرفة خلف الباب الأخضر مريحة ودافئة، لكنك تدرك أنك بالأحرى ضيف فيها، وليس لديك الرغبة في البقاء هناك إلى الأبد، وتشعر بفضول كبير حول أسرار الأبواب المجاورة. .

الغرفة خلف الباب الأزرق

اللون الأزرق هو رمز لروحك. ما يوجد خلف هذا الباب يعكس حالتك النفسية في الوقت الحالي.

الراحة في الغرفة، أو عدم الراحة، تعني ما إذا كنت مرتاحًا أم غير مرتاح جدًا في الوضع الحياتي الذي تعيشه اليوم. إذا كان هناك شيء ما في هذه الغرفة لا يناسبك، فهذا يعني أنك متعطش للتغيير، لشيء جديد.

النظام أو الفوضى يرمز إلى درجة الفوضى في حياتك. إذا كانت الغرفة فوضوية جدًا، فأنت على الأرجح شخص مندفع ونادرًا ما يضع خطة واضحة ويميل أكثر إلى الارتجال. وجود النظام المثالي يعني أن لديك مهارات تنظيمية.

الأثاث والعناصر الداخلية ترمز إلى ثراء وامتلاء حياتك. كلما زادت التفاصيل المختلفة في الغرفة، كلما امتلأت حياتك بالأحداث والعواطف.

الغرفة خلف الباب الأحمر

اللون الأحمر يدور حول الحب والعاطفة والأكثر شخصية وحميمية.

إذا كانت هذه الغرفة فسيحة وكبيرة، فأنت تميل إلى تجربة مشاعر قوية للغاية. غرفة صغيرة ضيقة – عند التعبير عن مشاعرك، من المرجح أن تشعر بالإحراج والقيود ولا يمكنك التعبير عنها علانية.

الإضاءة في الغرفة. إذا كان هناك ما يكفي من الضوء في هذه الغرفة، فأنت عرضة للتجارب الرومانسية الإيجابية، وتعامل مع الحب باعتباره شعورًا رائعًا ورائعًا يمنح الخفة والتهوية ويجعل الفراشات ترفرف في معدتك. تشير الغرفة المظلمة، أو ذات الإضاءة الخافتة، إلى أن المشاعر الرومانسية تجلب لك الألم والمعاناة بدلاً من الراحة الروحية.

الراحة والداخلية. هل كان الجو في الغرفة الحمراء ملونًا ومبهجًا إلى حد ما، أم أنك شعرت بعدم الراحة فيه؟ هذا انعكاس للمشاعر التي تشعر بها في الحب. يشير عدم الراحة إلى تجربة حب قوية حديثة أو خيبة أمل.

الغرفة خلف الباب الأسود

اللون الأسود هو رمز لنشاطك المهني.

هل كان من السهل التنقل في هذه الغرفة؟ وهذا مؤشر على ثقتك في المجال المهني. إذا كنت مرتبكًا في هذه الغرفة، أو حتى ضائعًا، لكن هذه ليست الفترة الأسهل في عملك.

راحة. يشير مستوى الراحة في الغرفة خلف الباب الأسود إلى مدى شعورك بالأمان والاستقرار في العمل.

النظام أم الفوضى؟ الغرفة المليئة بالفوضى تعني الفوضى في حياتك العملية. إذا تم وضع كل شيء بدقة في مكانه، فمن المرجح أنك تعرف مهامك بالضبط، وتقف بثبات على قدميك وتكون واثقًا من إنجازك المهني.

قد يعجبك!