الشخصية

أبرز علامات الشخص المسحور

هناك العديد من العلامات التي تدل على أن هذا الشخص الذي يتصرف بهذا الشكل مسحور ولكن لا يمكن الجزم بأن هذه العلامات تدل على السحر فيمكن أن تحدث للشخص ولا يكون سببها السحر ومنها :

انحباس الرجل عن جِماع زوجته ولا يتمكن من الاقتراب منها، ويشعر بالنّفور الشّديد حال تواجدها.

تعد من أبرز علامات الشخص المسحور إعراض عن العبادات الدينية، والنفور من ذكر الله تعالى، وعدم الرغبة في سماع القرآن .

معنى كلمة سحر

قبل التطرق للحديث عن العلامات التي نعرف بها الشخص المسحور أو الخاضع لتأثير السحر يجب علينا في البداية تعريف السحر، حيث يعرف مصطلح السحر بأنه الاستعانة بغير الله تعالى في التأثير على الأشخاص من خلال استخدام خدع أو قوى خارقة أو تعلم الأشياء الخارجة عن الطبيعة في إيذاء أو السيطرة على الأشخاص أخرى.

أعراض و علامات السحر العامة

  • ضيق شديد في الصدر مع خفقان ملحوظ في نبضات القلب
  • خروج الغازات من الجسم بطريقة غير إعتدائية
  • الخوف الشديد من غير سبب
  • كسل وتنميل في الأطراف وخمول
  • عدم الراحة في المنام
  • حركات الشخص المسحور تكون مختلفة عن عامة الناس
  • ألم في أسفل الظهر
  • الألم الدائم في البطن وخاصة أسفل البطن او يكون في أحد الجانبين
  • ألم في المفاصل
  • صداع دائم ويكون كلي أو نصفي
  • البكاء دون وجود دوافع حقيقية تدفع للبكاء
  • الانحباس عن جماع الزوجة وقلة رغبة الزوج في الاقتراب منها
  • الاستيقاظ المتكرر من النوم أثناء رؤية الكوابيس
  • الإحساس بالضيق عند الدخول إلى المنزل
  • النفور من سماع القرأن والانصراف عن العبادة
  • يشعر المسحور بالصداع المستمر وشعوره دائما بالتوتر والقلق

علامات السحر في البيت

  • تغير مفاجئ من الحب إلى الكره والحقد
  • إنتشار الحزن والضيق في المنزل
  • كثرة وجود الفئران والحشرات في المنزل
  • سماع أصوات غريبة في المنزل
  • قلة البركة في المنزل وكثرة الخلافات والمشاكل بين الزوج وزوجته
  • إختفاء النقود والقطع الذهبية من داخل المنزل بصورة غريبة مما يسبب مشاكل بين أفراد الأسرة
  • تلف الإضاءة والمصابيح في المنزل
  • الشعور بظلمة في المنزل بالرغم من وجود الإضاءة
  • رؤية الظل يتحرك بسرعة في المنزل
  • سماع أصوات غير معروفة تنادي على أفراد الأسرة
  • سماع أصوات نقر على جدران وأثاث البيت دون وجود من يفعل ذلك
  • وجود الكثير من البكاء في المنزل
  • عدم قدرة بعض أفراد الأسرة على سماع القرأن الكريم
  • كثرة المشاكل غير الطبيعية مثل الإبن يشتم أبويه أو يضرب إخوته
  • الشعور بالكآبة والضيق لحظة دخول المنزل

أبرز علامات الشخص المسحور (حركات الشخص المسحور)

قد ينتج جميع العلامات السابقة في تصرفاتك وسلوكك بشكل محير، ولكن لعلم النفس رأي آخر ومختلف تماماً، حيث يقال أن الأشخاص الذين يؤمنون بالسحر أو الاستحواذ الشيطاني أو المس أو ما يمسونه من مصطلحات السحر أو غير ذلك، أن تلك الأشخاص لديهم اضطرابات نفسية في العديد من الأوقات يقومون بخلط الأعراض التي تتشابه بشكل كبيرة بين الأمراض الجسدية أو الأمراض العقلية بهذا الأمر، حيث تشعر بأعراض مثل:

  • ارتفاع في درجة الحرارة والشعور بالتنميل والبرودة في الأطراف
  • عدم القدرة على التركيز
  • شحوب في الجسد بالكامل
  • زيغ البصر والذهول مع انشغال التفكير
  • كثرة الأحلام المزعجة وتكرارها
  • الخوف من ذكر الله
  • الإرهاق الدائم والشعور بالصداع المزمن
  • تغير ملحوظ على المسحور في لون البشرة
  • التوهم وتخيل الأحداث غير السعيدة
  • يكون الشخص المسحور غير ثابت ودائما يستعد للغضب والعصبية والتوتر بدون مبررات
  • يشعر بالرغبة في الأحجام عن سماع الذكر والدين
  • يشعر المسحور وكأنه مدفوع بعمل اي فعل أو قول من غير إرادته وبالتالي يندم على ما فعل
  • آلام في الأرحام

الوقاية من السحر

توجد العديد من العلامات التي تدل على أن الشخص واقع تحت تأثير نوع أنواع السحر المختلفة، وقد تكون تلك العلامات مثلاً أثناء نومه، والتي ينير الله بها بصيرته ويعرفه بأنه واقع تحت تأثير السحر وبأن شخص ما قام بعمل سحر له، وقد ذكر هذا الأمر في السيرة النبوية المعطرة حيث ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أم إذا رأى أحدا أن السم يخرج منه أو يتناوله في المنام فهذا يدل على وقوع هذا الشخص تحت تأثير السحر.

ويسأل الكثير من الناس على طرق وأساليب الوقاية من الوقع تحت في هذا الأمر وهو السحر، وكيفية التحصين وإبعاد هذا الأمر عن النفس، وهذا أمر بسيط وسهل للغاية وهو قراءة القرآن الكريم وما تيسر منه يومياً بالإضافة إلى آخر آيتين من سورة البقرة، تقوية الإيمان في القلب وان الله هو القادر على كل شيء ولا مكروه يمسسن إلا بإذنه.

والاعتقاد واليقين بان الله هو رافع البلاء والضر ولا شيء سواه والمداومة على قراءة آية الكرسي والمعوذتين ليلاً ونهاراً، التسبيح والتكبير والاستغفار والحمد من أهم الأسلحة التي تقي الإنسان من الضر وهي علامات رفع البلاء ورضا الله تعالى عنا وكل هذا يقينا ويحمي الاننسان من مس السحر أو غيرها من الأمور الشيطانية التي تحدث للكثير من الأشخاص البعيدين عن الله تعالى والذين لا يذكرونه دوماً فهم فريسة سهلة للسحر وغيرة.

اقرأ أيضاً