أخباراختبارات

اختبار: كيف تقترب من حل مشاكل الحياة؟

لقد كانت النوافذ بمثابة رمز قوي ورنان في الثقافات الإنسانية المختلفة لعدة قرون.

على المستوى العملي، توفر النوافذ الضوء والاتصال بالعالم الخارجي. مجازيًا، فهي ترمز إلى الأمل والبصيرة والإلهام والتفاهم.

يتيح لنا النوافذ “النظر” إلى الحياة، ويقدم لنا منظورًا فريدًا لما هو “خارجي” بينما نبقى “في الداخل”. في الفن القوطي، تأخذ النافذة معنى أعمق. تشتهر النوافذ القوطية، وخاصة تلك التي تعود إلى عصر الكاتدرائية الكبرى، بتعقيدها وجمالها.

وهذه ليست مجرد ثقوب في الجدار، بل هي إبداعات فنية تحكي القصص وتمثل معتقدات وقيم العصر.

في هذا الاختبار سوف نستكشف المعنى المجازي للنافذة ومدى ارتباطها بنظرتنا للحياة. يمكن لكل نافذة، بتصميمها وخصائصها الخاصة، أن تكشف جوانب من شخصيتنا وأسلوب حياتنا. ومن خلال اختيار النافذة التي “تنظر من خلالها إلى الحياة”، يمكنك الحصول على فكرة رائعة عن هويتك وكيفية تعاملك مع مشاكل الحياة.

تذكر: لا توجد إجابات صحيحة أو خاطئة، فقط التفسيرات التي ستساعدك على معرفة نفسك بشكل أفضل.

هل أنت مستعد للغوص في هذه الرحلة لاكتشاف الذات واكتشاف الأسرار التي يحملها عقلك الباطن؟ انظر إلى الصورة واختر النافذة التي تجذبك أكثر والتي تريد أن ترى حياتك من خلالها. أدناه ستجد الجواب.

scale 1200 32 1 jpg

النافذة رقم 1

إذا اخترت النافذة رقم 1، فأنت شخص شفاف ومباشر، بلا رفاهيات، ملتزم بمبادئك الأساسية. اختيار هذه النافذة يرمز إلى شخصية محجوزة . لا تحبين التعبير عن أفكارك وآرائك للآخرين، وتظهرين سلوكاً يصل غالباً إلى حد الخجل.

أنت لا تحب أن يلاحظ الآخرون وجودك، وفي بعض الأحيان تخاطر بأن يُنظر إليك على أنك غير اجتماعي، أو الأسوأ من ذلك، غير محبوب. أنت عادةً ما تبحث عن لحظات من الصمت والعزلة وتفضلها، والتي تستخدمها للتأمل والاستبطان وإثراء معرفتك الذاتية. غالبًا ما يُطلق عليك اسم الشخص البارد والحساس.

لكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة. ببساطة تجد صعوبة في التعبير عن مشاعرك الحقيقية.

النافذة رقم 2

إذا اخترت النافذة رقم 2، فأنت منفتح. أنت تؤمن بنفسك وبقدراتك وتتخذ نهجًا حازمًا في حل المشكلات اليومية. كان احترام الذات مرغوبًا ومطلوبًا ومعاناة – لقد عانيت كثيرًا من أجل الآخرين! الآن، عندما تواجه العقبات، لا تفقد قلبك…

لا تردعك العقبات غير المتوقعة، وعلاوة على ذلك، يمكنك التعرف بسرعة على جوهر المشكلة، وتكون قادرًا على إيجاد الحل الأكثر إلحاحًا والفوري.

أنت شخص متفائل واستباقي وتحاول دائمًا التحسن رغم الصعوبات.

النافذة رقم 3

لقد اخترت نافذة ربما تكون الأصعب على الإطلاق. أنت شخص مدروس ومنتبه حتى لأصغر الفروق الدقيقة. تحب الشفافية وتحب أن تحكي قصتك، ولكن فقط للأشخاص الذين تعتبرهم جديرين بالثقة. أنت منفتح على التغيير وقادر على تكييف مهاراتك مع المواقف الجديدة.

اختيار هذا المربع يشير أيضًا إلى الإيثار. يتميز الأشخاص الذين تجذبهم بنهج خاص تجاه الآخرين. إنهم يستمتعون برعاية الأشخاص الأضعف أو أولئك الذين يعانون من صعوبات، وغالبًا ما يقومون بدور الأب أو الأم.

لديهم عموما ضعف كبير للحيوانات. بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، تعتبر رعاية الآخرين حالة طبيعية، لذلك يأتي إليهم أصدقاؤهم دائمًا عندما يحتاجون إلى الدعم.

النافذة رقم 4

تواجه مشاعر متضاربة وتحركك رغبات مختلفة . من ناحية، تريد شيئًا ما، ولكن من ناحية أخرى، ينتهي بك الأمر بالتصرف بطريقة معاكسة. لقد منعك ماضيك من بناء مبادئ راسخة في الحياة. أنت مشوش للغاية. مازلت لا تعرف حقًا الاتجاه الذي يجب أن تتحرك فيه، أنت تعلم فقط أنك تريد الخروج من المواقف الصعبة.

تواجه مشاعر قوية تؤثر على تصرفاتك: تتخذ قرارًا، ولكن بعد ذلك مباشرة تعتقد أنه قد يكون خاطئًا. بسبب إرث ماضيك، فإنك تميل إلى عدم الثقة في الناس، جزئيًا بسبب الخوف، وجزئيًا بسبب عدم الثقة المكتسب. لا تقلق، مهما كان ما تواجهه فهو ليس نتيجة لعدم الترابط، فمن الطبيعي تمامًا أن يكون لديك أجزاء متضاربة في نفسك.

هل تعلم ما الذي يخلق لحظات متناقضة في سلوكك؟ ألم. إنه يقسم ويجزئ، ويجعلك في النهاية تعيش ألف حياة مختلفة في حياة واحدة.

أنظر إلى مقالاتنا وموادنا الأخرى، وما لا ينبغي نشره في المجلة موجود في قناتنا على التلغرام، الرابط أدناه.

قناة اسياكو على التلكرام
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!