منوعات

إذا كنت تحب شخصًا ما حقًا، عليك أن تسأل هذه الأسئلة الـ 10 كل يوم

عند التواصل مع الشريك الذي نحبه، نحاول التواصل بشكل جيد. نحن نعلم أن التواصل الجيد ضروري للحفاظ على زواج سعيد وقوي. نحن نفهم أيضًا أن إبقاء الأمور إيجابية يقلل من تجربة الأزواج المتنازعين.

إن الرغبة في التواصل بشكل جيد والقيام بذلك شيئان مختلفان. يتطلب الاتصال القوي مع شريك طويل الأمد المزامنة على العديد من المستويات، وليس مجرد الدردشة حول تفاصيل حياتك اليومية.

إليك إذا كنت تحب شخصًا ما، عليك أن تسأل هذه الأسئلة العشرة كل يوم.

1. “كيف حالك اليوم؟”

ليس “ماذا” تفعل ولكن “كيف” تفعل؟ اطرح هذا السؤال بينما تنظر إلى عين زوجتك مباشرة. إذا كنت تعتقد أن شيئًا ما يحدث، فإنهم بحاجة إلى التحدث عنه، المس ذراعهم أو كتفهم أثناء طرح السؤال، أو المسهم بلطف على وجوههم وقل لهم: “أريد أن أعرف كيف حالك”.

2. “هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لمساعدتك؟”

ترى زوجتك مشغولة أو متعجلة أو تعاني من بعض الإحباط في إنجاز كل شيء. اطرح هذا السؤال وكن مستعدًا لاتخاذ إجراء بشأن أي طلب للمساعدة .

إذا كنت تعيش مع شخص يميل إلى القيام بكل شيء بمفرده، المسه وانظر في عينيه وقل: “أريد أن أساعدك في هذا. ماذا يمكنني أن أفعل؟”

3. “ما هو المهم بالنسبة لك؟”

عندما تعلم أن زوجك يحاول اتخاذ قرار مهم، اسأله هذا السؤال. هناك طريقة أخرى لطرح السؤال: “ماذا تريد؟” من الضروري معرفة إجابتهم القلبية على هذا السؤال لفهم تفكير زوجك واحتياجاته. إن طرح ذلك يدعوهم إلى التفكير والتحدث عن أكثر الأشياء التي يقدرونها.

4. “ماذا تريد أن تفعل؟”

اطرح هذا السؤال أثناء وقت الفراغ، أو عند التخطيط لموعد ما، أو الخروج لتناول الطعام، أو مناقشة الأهداف والاتجاهات الأعمق في الحياة. هناك طريقة أخرى للسؤال وهي: “إذا كان بإمكانك فعل أي شيء تريده، فماذا سيكون؟” أنت تعرف أهداف زوجك وأحلامه، لذا اعمل معه لمعرفة كيفية جعل رغباته ورغباته وتطلعاته ممكنة.

5. “كيف يمكنني تشجيعك؟”

من المهم بشكل خاص طرح هذا السؤال عندما تعلم أن زوجتك تمر بوقت صعب أو محبط. ربما يكون هذا تحديًا يواجهه زوجك بمفرده، أو قد يكون عقبة في الحياة تواجهانها معًا. اكتشفي ما يحتاجه زوجك ليشعر بالرعاية والدعم، ثم افعلي ما بوسعك.

6. “ما هي الأهداف التي ترغب في وضعها لنا ولنفسك؟”

إذا كان كل يوم يبدو وكأنه أكثر من اللازم، فيجب عليك على الأقل طرح هذا السؤال ومناقشته بجدية كل بضعة أشهر. هناك العديد من المجالات التي يجب مراعاتها عند مناقشة هذا السؤال، بما في ذلك المهنة والأسرة والثروة أو الممتلكات والصداقات والزواج وتطوير الذات (المهارات أو الهوايات أو التعليم). لا تنس أن تفكر في النمو العقلي والروحي .

7. “هل أنت سعيد بما آلت إليه علاقتنا؟”

مرة أخرى، ربما يكون هذا كثيرًا لطرحه يوميًا، ولكن هذا سؤال مهم يجب على كل زوجين مناقشته سنويًا على الأقل.

راجع كيف كانت الأمور بينكما خلال الأشهر القليلة الماضية وحدد أي تصحيحات في منتصف المسار لجعل علاقتك صحية ومرضية.

8. “ما هو أكبر خوفك؟”

هذا ليس سؤالًا غالبًا ما تفكر في طرحه، ولكن من المهم معرفة إجابته. العالم الذي نعيش فيه يتغير باستمرار. تعرف على المخاوف التي تزعج زوجك وكن منفتحًا للحديث عن مخاوفه، حتى لو لم تكن مهتمًا بنفس الأشياء.

سواء كان الأمر يتعلق بمشروع في العمل، أو محادثة مع أحد أفراد العائلة، أو حالة الشؤون العالمية، تعرف على ما يخيف شريكك حتى تتمكن من المساعدة في تخفيف مخاوفه.

9. “ما الذي يجعلك تشعر بالسعادة؟”

الحياة ليست دائما ممتعة. نقضي الكثير من وقتنا في أداء وظائفنا في العمل أو المنزل. تأكد من أنك وشريكك تحصلان على مكافأة مقابل عملك الجاد وجهدك.

شارك في الأشياء التي تجلب السعادة لكل واحد منكم. الأشياء التي تجلب أكبر قدر من السعادة يمكن أن تتغير اعتمادًا على المرحلة التي تمر بها في الحياة. لا تتفاجأ عندما ينتقل شيء جديد إلى أعلى القائمة.

10. “ماذا تريد من حياتنا معًا؟”

يمكن أن يتضمن هذا السؤال أهدافًا وغايات ورغبات قصيرة وطويلة المدى. خذ الوقت الكافي لمعرفة الأهداف التي تسعى زوجتك إلى تحقيقها ومنحها الاهتمام الذي تستحقه. إن جهودك لجعل حياتهم المثالية حقيقة ستساعد في تحفيز زوجتك على إعطاء الأولوية لأهدافك وغاياتك ورغباتك أيضًا.

قناة اسياكو على التلكرام
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

قد يعجبك!